اكتشف أفضل أماكن سياحية في مصر غير معروفة

تعج القاهرة بالكثير من المناطق الأثرية والمزارات المتنوعة التي  يمتزج فيها عبق التاريخ مع اللمسة الفنية المعمارية المبدعة التي لطالما أثبتت أن الحضارة والتاريخ المصري ما هما  إلا بوابة للفن والإبداع والجمال. 

يحتار البعض فى تحديد وجهته حين يقرر القيام برحلة ميدانية فى أرجاء القاهرة فيطلع على كم هائل من الأماكن الشهيرة ولكن يغفل البعض عن أماكن قد تكون مغمورة إلا أنها  تستحق الزيارة والمشاهدة؛ لذا فقد جمعنا لك قائمة بأماكن  سياحية غير معروفة فى القاهرة لتحظى بتنوع فى الإختيار وتحصل على كم هائل من المعرفة.

أفضل أماكن سياحية في مصر

قصر المانسترلى

يعد قصر المانسترلي  بلا شك أحد أكثر الأماكن التاريخية الأصيلة في القاهرة؛ حيث تم بناء  القصر على يد حسن فؤاد المانسترلي باشا عام 1850، وهو كان أول من حمل لقب “باشا” في مصر إلى جانب كونه مشرف وزارة الداخلية. 

يمكن ملاحظة التأثير الفرعوني بوضوح من خلال النقوش الواقعة على الجبهات الخارجية للمكان. ويعد هذا القصر من الاماكن الاثرية في القاهرة التى تستحق المشاهدة و الثناء.

الموقع:

 يقع قصر المانسترلي في الجزء الجنوبي الغربي من القاهرة وعلى وجه التحديد في نهاية جزيرة تسمى الروضة في شارع الملك الصالح.

الأنشطة:

عند وصولك للقصر، ستجد القاعة الرئيسية المستطيلة التي تؤدي إلى الجزء الخارجي من القصر عبر باب يقع في الجدار الجنوبي الشرقي متبوعًا بسلالم رخامية مقسمة إلى أربع وحدات. ويتأثر معظم الناس بجمال الأسقف المزخرفة التى تظهر بشكل جلّي مع مجموعة واسعة من التصاميم المعمارية الخشبية الجميلة. أما بالنسبة للأسقف، فهي مزينة من الأشكال الخضراء المصنوعة من البلاستيك كما أن الأرضية مغطاة  بالرخام مما يعطى إنطباع بالعراقة و الرخامة.

ويمكنك ممارسة العديد من الأنشطة المميزة بالقصر كالآتي:

  • حضور الحفلات الموسيقية والتمتع بالمحيط الساحر.
  • القيام بجولة في القصر ومشاهدة جميع الهندسة المعمارية الفريدة وجمال الأسقف.
  • سماع قصص عن تاريخ القصر.
  • التقاط الصور التذكارية مع الأصدقاء والعائلة.

رسوم الدخول والمواعيد:

  • يمكن البقاء داخل القصر لمدة ساعتين ونصف فقط.
  • تصل سعر التذكرة للأجانب إلى 20 جنيه بينما تصل إلى 10 جنيهات للمصريين.
قصر المانسترلى

قصر الأمير طاز

يعتبر قصر الأمير طاز أحد أبرز قصور المماليك في تاريخ القاهرة، والمعروف أيضًا باسم “دار طاز”. تمت ترقية الأمير طاز في عهد صلاح الدين بن محمد بن قلاوون فبعد أن كان عبداً مملوك في الجيش حصل على رتبة أعلى لمكافأته على مساعدته له في أن يصبح سلطانًا. وتم بناء هذا القصر لتكريم زواج الأمير طاز من الأميرة الزهراء – ابنة السلطان الناصر محمد. يمكن إعتبار القصر من المزارات السياحية في القاهرة التي  يجب أن تحظى بقدر عالي من الشهرة.

الموقع:

يقع قصر الأمير طاز  في 27 شارع الصوفية في الدرب الأحمر، وتحديداً في حي الخليفة في القاهرة.

الأنشطة:

  • الاستمتاع بالمناظر الطبيعية بالقرب من القصر.
  • القيام بجولة في المكان لمراقبة بساطة الطراز المعماري.
  • التقاط الكثير من الصور داخل وخارج القصر.

رسوم الدخول:

يمكن الدخول مجاناً إلى القصر.

قصر الأمير طاز

بيت السحيمي

بيت السحيمي هو متحف يعود أصله إلى منزل قديم بناه عبد الوهاب الطبلاوي في عام 1648،ويعود تاريخه إلى العصر العثماني القديم. ومن المعروف أنه تم دمجه مع مجموعة من المنازل المختلفة المجاورة التي يتم دمجها معاً ليخرج بالنسخة النهائية التي تم تجديدها ويرجع الفضل أيضاً إلى موقعه المرموق الذي أضاف قيمة كبيرة لمكانته الثقافية.

الموقع:

يقع بيت السحيمي في 9 شارع التمبكية داخل حي الجمالية في واحدة من أكثر المناطق شيوعًا في القاهرة التي تلى الطرق التجارية القديمة.

الأنشطة:

  • حضور الحفلات الموسيقية والمسرحيات التي تنظمها وزارة الثقافة.
  • الاستمتاع بالفعاليات الثقافية التي تقام في المنزل.
  • التقاط صور خاصة إلى جانب المشربية.

رسوم الدخول والمواعيد:

  • تعتبر أسعار التذاكر رمزية  للأشخاص المحليين فقد تصل إلى حوالي 5 جنيهات، بينما تصل أسعار التذاكر للأجانب إلى 25 أو 50 جنيه . 
  • المنزل مفتوح تقريبًا يوميًا من الساعة 9 صباحًا إلى 5 مساءً.
بيت السحيمي

مجموعة السلطان المنصور قلاوون

مجمع السلطان قلاوون هو أحد المعالم المشهورة في القاهرة كما يمكن اعتباره بداية طفرة جديدة في مرحلة التصميم المعماري لأن فكرة البناء المُركب لم تكن شائعة في الأيام القديمة خاصةً عندما تكن المكونات المعمارية مختلطة نوعاً ما وتهدف لأكثر من غرض واحد. على سبيل المثال، قد تم تصميم مجمع قلاوون ليكون مدرسة ومستشفى (ماريستان) وضريح في  آنٍ واحد.

الموقع:

يقع مجمع قلاوون في شارع المعز لدين الله في المنطقة المعروفة باسم “بين القصرين” التي كانت جزءًا من قصر الفاطمي الغربي قديماً.

الأنشطة:

  • القيام بجولة في المكان، ومعرفة تاريخ المبنى.
  • التقاط الصور بجانب الضريح لوجود النقوش الإسلامية والزخارف الخشبية بديعة المنظر.

رسوم الدخول:

تتراوح أسعار الدخول من 5 جنيه إلى 10 جنيهات.

مجموعة السلطان المنصور قلاوون

مجمع مدرسة السلطان حسن وجامع الرفاعي

هو مكان ضخم مُخصص بالكامل لتبادل وتلقى المعلومات،  ويعتبر أيضًا أحد المباني الرائعة التي يرجع تاريخها إلى العمارة فى العصر المملوكى في القاهرة. وقام بتشييدها السلطان حسن الذي اغتيل في وقت لاحق قبل الانتهاء من بناء المسجد. 

عند الدخول إلى المكان سوف تقوم بعبور ممر مظلم يؤدي إلى ساحة واسعة ومهدئة للغاية تحيط بها قاعات لها قبب تسمى “الإيوانات” حيث كانت  هي المكان الذي يتلقى فيه الطلاب معلومات حول العلوم الإسلامية ومدارس الإسلام السُنية. إذا كنت تبحث عن اماكن سياحية في القاهرة غير معروفة لكنها ذات قيمة و قامة، عليك بزيارة مدرسة السلطان حسن.

وتعد الهندسة المعمارية لجامع الرفاعي  أكثر وضوحًا من المدرسة مع العلم بأنها شُيدت في نفس الحقبة تقريباً. إن عامل الجذب الرئيسي فى المكان كله هو القبر المجاور الذي دفن فيه صوفي شهير اسمه الشيخ علي الرفاعي والناس يحتفلون فى حدث سنوي يسمى المولد لتكريم ذكراه.

الموقع:

يقع كل من مدرسة السلطان حسن وجامع الرفاعى فى منطقة الدرب الأحمر بالقاهرة.

الأنشطة:

  • القيام بجولة داخل مدرسة السلطان حسن.
  • زيارة مسجد الرفاعي.
  • التقاط الصور التذكارية.

رسوم الدخول:

  • قد تصل التذاكر إلى 10 دولارات للأجانب ولكنها بالطبع أرخص للمحلييين.
  • ساعات العمل تبدأ من 9:00 صباحاً حتي 5:00 مساءً.
مجمع مدرسة السلطان حسن وجامع الرفاعي

الكنيسة المعلقة

الكنيسة المعلقة هي واحدة من أقدم الكنائس وتعرف أيضًا باسم كنيسة القديسة مريم العذراء القبطية الأرثوذكسية. ويعود أصل هذا الصرح التاريخي إلى القرن الثاني وتم تسميتها بالكنيسة المعلقة على إعتبار أنها بنيت بشكل رئيسي على أنقاض القلعة الرومانية بعد بناء طبقات من الحجارة مع أشجار النخيل كقاعدة أساسية، كما يشبه سطح الكنيسة سفينة نوح إلى حد كبير. وتعد الكنيسة المعلقة قطعة فنية حقيقية من الداخل والخارج وهي ضمن أجمل  أماكن اثرية غير معروفة فى مصر.

الموقع:

تقع الكنيسة المعلقة في كوم غراب في القاهرة القبطية، وهي منطقة فريدة من نوعها داخل القاهرة القديمة.

الأنشطة:

  • مشاهدة جمال المبنى المعماري والتصميم الداخلي للكنيسة.
  • التقاط عدة صور تذكارية  لتوثيق اللحظات الممتعة.

رسوم الدخول:

يمكن الدخول للكنيسة مجاناً.

الكنيسة المعلقة

جامع الأقمر

تم بناء المسجد الأقصى في العصر الفاطمي في عهد المأمون بن البطائحي  بأمر من الخليفة أبى على منصور. وبالرغم من أن المسجد يعتبر من اماكن سياحية غير معروفة فى مصر كونه مسجدًا صغيرًا، لكنه مسجد فريد من نوعه بسبب جماله المعماري المميز. وليس فقط ذلك، فهو أيضاً المسجد الأول الذي يستخدم واجهة مصممة بتصميم هندسي  ساحر، وهو أيضًا يرتكز بمواجهة خط تنظيم الشارع بدلاً من مواجهة الصحن نفسه ليكون فى إتجاه القبلة (اتجاه الصلاة بمكة).

الموقع:

يقع مسجد الأقمر في المعز لدين الله الفاطمي داخل حي يسمى الجمالية.

الأنشطة:

  • مشاهدة الجمال المعماري الفريد داخل وخارج المسجد.
  •  التقاط الصور في جميع أنحاء المكان.
  • السماع عن التاريخ الفاطمي والأماكن التاريخية.

رسوم الدخول:

يمكن الدخول للمسجد مجاناً.

جامع الأقمر

هرم زوسر (هرم سقارة المدرج)

تم بناء هرم زوسر كقبر خاص للفرعون زوسر خلال فترة زمنية معينة يمكن تقديرها ما بين 2630 ق.م. و 2611 ق.م. و من المعروف أنه واحد من أقدم الأهرامات وأشهرها في مصر.

الموقع:

يقع هرم زوسر في سقارة في حي البدرشين في الجيزة.

الأنشطة:

  • التقاط  العديد من الصور.
  • القيام بجولة في سقارة ومراقبة الجمال المعمارى الخلاب.

رسوم الدخول:

يمكن زيارة الهرم مجاناً.

فى النهاية، نرجو أن نكون قد وسعنا دائرة البحث عن اماكن غير معروفة فى مصر و نتمنى للجميع زيارة ممتعة.

هرم زوسر (هرم سقارة المدرج)