“بروبرتي فايندر الشريك الإعلامي للمعرض الدولي للعقارات و الاستثمار “ايريس

بروبرتي فايندر ومعرض العقارات المصرية

أبوظبي، في 15 مايو 2017: أعلن المعرض الدولي للعقارات و الاستثمار “ايريس”، الذي سيعقد دورته التاسعة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة بين 2 و 4 نوفمبر 2017، عن استضافة معرض العقارات المصرية.

وقالت إدارة شركة دوم للمعارض المنظمة للحدث ” يشهد سوق العقارات المصري حاليا اهتماما هائلا من المستثمرين المصريين حيث انخفضت قيمة الجنيه المصري إلى 4.9 لكل درهم إماراتي، مقارنة بالسنوات الماضية التي وصلت قيمته إلى 2.4 لكل درهم  “.

كما يتزايد الطلب على المشاريع السكنية نظرا لارتفاع عدد السكان المصريين إلى 95.2 مليون نسمة مما يساعد على توفير فرص عقارية مهمة لشركات العقارات و المستثمرين، و يدعم قطاع السياحة بتوفير فرص استثمارية في القطاع العقاري بمصر حيث ارتفع إجمالي عدد السياح العرب بنسبة 38.8% في الربع الأول من عام 2017 مقارنة بالعام الماضي.

و أكدت شركة “جونز لانغ لاسال” للاستشارات العقارية أن لدى استقرار الدولار نتيجة إيجابية على قطاع العقارات الذي جذب الاستثمار الأجنبي بالإضافة إلى معالجة القضايا الأمنية و تعزيز السياحة المصرية.

و يقوم عددا من المطورين العقاريين بزيادة سعر الوحدات السكنية في الربع الثاني من عام 2017 و من المتوقع أن ترتفع سعر الوحدة السكنية بنسبة 10-20% في نهاية عام 2017، و يقدم المطورون خططاً سلسة للدفع لتخفيف آثار انخفاض القوة الشرائية.

وقال السيد ايان البرت المدير الاقليمي لشركة “كوليرز انترناشيونال” لمنطقة الشرق الأوسط و شمال افريقيا: “تعتبر مصر وجهة مهمة للمستثمرين الخليجيين و خصوصا الشركات العقارية الإماراتية مثل إعمار و ماجد الفطيم و يصل نسبة عدد المشتريين المصريين إلى 98%”.

و أضاف السيد عمر الشام وهو مستثمر عقاري مقيم في أبوظبي: “سنقوم بالاستثمار في المعرض الدولي للعقارات و الاستثمار “ايريس” حيث أن قيمة استثماراتنا ستتضاعف و ستصل نسبة متوسط استثماراتنا في 2017 ب20-30% على الرغم من ارتفاع الأسعار”.

كما أفاد السيد محمد حماد المدير العام لشركة “بروبيرتي فايندر ايجيبت”: “يفضل معظم المستثمرين الاستثمار بشقق التجمع الخامس و مدينة 6 أكتوبر و العين السخنة و مدينة نصر و بفلل في القاهرة الجديدة و مدينة الشيخ زايد، بالإضافة إلى مشاريع القاهرة الجديدة و 6 أكتوبر و مدينة الشيخ زايد و العين السخنة و مدينة نصر و منطقة المعادى”.

من جانبه  ذكر السيد أنطوان جورج المدير التنفيذي لشركة “دوم” للمعارض، الشركة المنظمة لمعرض “ايريس”: “يسرنا أن نستضيف معرض العقارات المصرية كجزء أساسي من معرض “ايريس” 2017. و يتركز هدفنا على عرض السوق العقاري المصري للوصول إلى جمهور محلي و دولي، و من المتوقع أن يصل عدد المستثمرين المصريين إلى 2000 مستثمر و 8000 مستثمر عربي في المعرض للاستفادة من إمكانيات السوق و الانضمام إلى شبكات رجال الأعمال و عقد اجتماعات و الترويج لمشروعاتهم العقارية خلال المعرض”.

وقال السيد دوني سيريل مدير المعارض بالشركة : “يعتبر معرض العقارات المصرية في معرض “ايريس” 2017 المنصة الأمثل لجذب المستثمرين العالميين و العرب بشكل خاص حيث يتوقع أن تصل عوائد الأرباح أضعاف استثماراتهم خلال فترة قصيرة. و اعتبر ان عام  2017 الأفضل للاستثمار بالسوق المصري حيث تقدم مصر أسعار عقارات منخفضة و رأس مال سنوي مرتفع و عائدات ضخمة”.

وذكر انه تلقى استجابة كبيرة من أهم المستثمرين المصريين و اهتمامهم بالمشاركة في المعرض حيث تعتبر فرصة مهمة للاستفادة من إمكانيات السوق العقاري، و يضم المعرض أفضل المطورين و الوكالات في المدن المصرية المهمة ومن المقرر ان تعرض مجموعة متنوعة من العقارات الفاخرة و السكنية و التجارية في مصر.

كما سيتم عرض خدمات المستشارين العقاريين و المؤسسات المالية و العروض الخاصة لتوفير المشتري بأحدث اتجاهات الأسواق المصرية و العروض السكنية المناسبة، بالإضافة إلى خطط التقسيط الحصرية المقدمة من قبل المطوريين الرئيسيين.

نبذة عن معرض العقارات المصرية
يتم تنظيم المعرض من قبل شركة “دوم” للمعارض التي ستستضيف المعرض الدولي للعقارات و الاستثمار “ايريس” 2017 بالإضافة إلى الأحداث العقارية الأخرى.

نبذة عن المعرض الدولي للعقارات و الاستثمار “ايريس”
تأسس المعرض في عام 2005 ،الذي يعد منصة للمبيعات و للتواصل مع مطوري و مستثمري العقارات و الوكالات، ليصبح الوجهة العقارية المفضلة للسكان المحليين و الدوليين. شهد المعرض اتفاقيات بقيمة نصف مليار دولار خلال الفترة الذهبية للعقارات و يجذب حاليا مستثمرين من دولة الإمارات و عمان و الكويت و البحرين و الأردن و مصر و لبنان و تركيا و قبرص و فلسطين و الهند و باكستان و بريطانيا و كندا و الصين و الفلبين. يضم المعرض أجنحة لدولة الإمارات و الأردن و مصر و باكستان و الفلبين و اسبانيا و قبرض و المغرب و تركيا و الهند.